مركبة كاسيني الفضائية تدخل اليوم فجوة غير مستكشفة للحصول على معلومات جديدةمركبة كاسيني

وضع اليوم الاربعاء 26 ابريل محرك البحث العالمي “جوجل” شعار مركبة كاسيني، بديلاً لشعاره الرسمي “المركبة التي اطلقتها وكالة ناسا الفضائية قبل عشرين عاما.

وبعد عشرين عامًا من مغادرتها الأرض، من المقرر أن تبدأ مركبة “كاسيني” الفصل الأخير فى مهمتها، إذ حلقت المركبة حول كوكب زحل لمدة 13 عامًا منذ أن وصلت إلى مداره في العام 2004، وساهمت فى الوصول إلى عدد من الاكتشافات الرائعة حول حلقات الكوكب وأقماره الجليدية، ولكنها الآن بدأت تفقد الوقود اللازم لاستكمال مهمتها.

وتدخل المركبة الفضائية كاسينى اليوم الاربعاء 26 أبريل من خلال فجوة غير مستكشفة للحصول على بعض المعلومات الجديدة، وستنتهى مهمة كاسينى رسميا فى 15 سبتمبر، بعد هبوط مخطط له بزحل.

وستغوص كاسينى من خلال الفجوة التى تمتد على طول 1500 ميل بين زحل وحلقاته، وقال “توماس زوربوشن” المدير المساعد لمديرية بعثة العلوم بمقر وكالة ناسا فى واشنطن: “لم تمر أى مركبة فضائية عبرهذه المنطقة الفريدة التى سنحاول عبورها بجرأة، وما سنعرفه من المدارات النهائية الجريئة سوف يزيد فهمنا لكيفية تشكيل وتطور الكواكب العملاقة، وأنظمة الكواكب فى كل مكان”.