إصابة خمسة اشخاص في اعتداء مسلح على مستشفى في الحديدة
تهامة برس | متابعات.
وصف مدير مستشفى الرشيد بمحافظة الحديدة الدكتور عبدالفتاح الجماعي  الاعتداء المسلح الذي نفذه أمين عام المجلس المحلي بمديرية الحوك ظهر اليوم الأحد بحق الموظفين والعاملين  والطواقم الطبية والادارية والاعتداء على الممتلكات بـ”الانتكاسة والخطيرة” جدا والتي لايمكن السكوت عليها.
وقال الجماعي ان الحالة النفسية لجميع الموظفين في المستشفى سيئة جدا جراء الاعتداء الآثم والوحشي غير المبرر الذي تعرضت له الطواقم الطبية من قبل الجرب وعصابته المسلحة لأشخاص لا يراعون الناحية الإنسانية وخدمات المستشفى.
وأشار الى  أن الاعتداء المسلح بحق مستشفى الرشيد نتج عنه اصابة  خمسة أشخاص من موظفي المستشفى حالة أحدهم خطيرة ورافقه شتم وتهديد لكافة العاملين دون  وجه حق.
واوضح مدير مستشفى الرشيد بالمحافظة ان ادارة المستشفى رفعت بمذكرة لقيادة المحافظة حول الواقعة وما تعرض  له  المستشفى من اعتداء ونهب لعدة براميل ديزل تابعة للمستشفى تستخدمها لتشغيل المولد الخاص بها وتم التوجيه فيها لإدارة البحث الجنائي لاستدعاء المذكور والتحقيق معه.
 مشددا على ضرورة محاسبة جميع المعتدين وان يأخذ القانون مجراه وردع من ينفذ مثل هذه الاعتداءات بحق مشافي تقدم خدمة طبية وإنسانية خاصة تلك التي يكون ليس الغرض منها  سوى الابتزاز والنهب والسرقة.