المحويت :مليشيا الانقلاب مستمرة في ملاحقات واختطافات للمشائخ والمواطنين
تهامة برس | متابعات.

عُقد اجتماعا لمشائخ وعقال مدينة المحويت وضواحيها للوقوف أمام الاستفزازات والانتهاكات المستمرة التي تمارسها مليشيا الحوثي ضد ابناء محافظة المحويت كان أخرها حادثة الاعتداء على وكيل المحافظة الشيخ ( عبدالسلام الذماري) ومنعه من دخول المستشفى لعلاج احد اولاده .

واصدرت المليشيا تعميماً بالقبض على المواطن ( همدان احمد صالح الذماري) بعد أن هددت بقتله ومحاصرة منزله واقتحامة بحثاً عنه دون اي سبب ، ما جعل من ابناء مدينة المحويت وضواحيها إلى عقد اجتماعاً لهم للوقوف ضد ممارسات المليشيا الهمجية ضدهم .

وفي حادثة اخرى قام القيادي الحوثي عادل مهدي ابو زيد بإطلاق الرصاص صوب المواطن ( علي يحيى احمد بطاح – سائق دراجة نارية ) محاولاً قتله ، إلا أن بطاح لاذ بالفرار خوفاً من قتله ، كما اختطفت المليشيا المواطن سيف سعد أبو حروب دون أي مبرر .

وتطورت المليشيا في اختطافاتها لتطال مشائخ حيث اختطفت أحد مشائخ عزلة هباط بمديرية ملحان ( عبده أحمد سرين) أثناء عودته من صنعاء واقتادته الى جهة مجهولة؛ بعد أن أرسلت قبل يومين طقم للقبض عليه إلا انهم لم يجدوه في منزله .

كما خرجت حملة أمنية مكونة من مدرعة و6 اطقم حوثية الى الشاحذية بمديرية الرجم بحثاً عن الشيخ طارق المنجشي ، بقيادة مدير الامن الحوثي ( محمد محمد حسن الفران) في محاولة للقبض عليه إلا أن الحملة لم تعود حتى الآن واستمرت في البحث عنه .

وأقدمت المليشيا على اختطاف المواطن ( محمد الركن) من ابناء مديرية بني سعد في نقطة بمناخة وذلك اثناء عودته من صنعاء بدون اي سبب ، كما اختطفت المليشيا بمديرية الرجم ( عبدالكريم هاشم عمر الشيخ) من أبناء منطقة سارع جبل المحويت .

وتمارس المليشيا الحوثية بمدينة المحويت الضغط على المحلات التجارية لشراء كاميرات مراقبة ، تحت مبرر الحدّ من حدوث اي تفجيرات.. اضافة الى ممارسة الضغط على محلات الصرافة تسليم تقارير يومية عن إرسال واستقبال جميع الحوالات الداخلية والخارجية.