سطو مسلح “بتواطئ امني” في الحديدة والاتهامات تطول مقرب من الحوثيين (تفاصيل)
تهامة برس | متابعات.
أقدمت عصابة مسلحة ، بالسطو المسلح على معدات ثقيلة،بعد تؤاطئ  أمني من قبل مدير قسم شرطة الداعري، في محافظة  الحديدة غربي اليمن.
 
وبحسب مصادر خاصة لموقع “أخبار اليمنية” فأن المعدات المنهوبة من قبل العصابة المسلحة تقدر قيمتها بملايين الريالات وتعود ملكيتها لأربعة مواطنين من محافظة البيضاء وسط اليمن.
 
 وأشار المصدر المقرب من المجني عليهم، أن مدير قسم شرطة الداعري “المقدم عبدالله الحسني”، المعيّن من قبل الحوثيين، تواطئ مع عملية بيع نفذتها عصابة يقودها المدعو “المطهر”، والذي بدوره باع حوش أرض بما فيه من معدات ثقيلة تعود ملكيتها لأربعة مواطنين من محافظة البيضاء.
 
وأضاف المصدر، أن عملية السطو والبيع تمت مطلع الأسبوع الماضي، لكن مدير قسم شرطة الداعري “عبدالله الحسني”،  لازال يطالب المجني عليهم بدفع إيجارات القاطرات، التي حملت المعدات المنهوبة.
 
كما يرفض تسليم المعدات التي لازالت منهوبة بيد العصابة، أو احتجازهم بشكل قانوني.