برشلونة يهزم اشبيلية في ذهاب كأس السوبر الاسباني ويقترب من اللقب

حقق النادي الكاتلوني برشلونة فوزاً ثميناً ومستحقاً خارج أرضه على نادي إشبيلية بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما مساء الأحد، بملعب رامون سانشيز بيزجوان، معقل النادي الأندلسي , في ذهاب كأس السوبر الاسباني .

وتناوب على تسجيل هدفي البارسا كل من، لويس سواريز ومنير الحدادي، في الدقيقتين 54 و81، ليقترب من تحقيق أول ألقابه في الموسم الجديد، قبل مباراة العودة بين الفريقين بعد 3 أيام في ملعب كامب نو.

البلوغرانا استحق الفوز لأنه كان الأفضل على مدار اللقاء، بينما ظهر على لاعبي إشبيلية الإجهاد الشديد، نتيجة خوض مباراة ماراثونية مدتها 120 دقيقة أمام ريال مدريد في كأس السوبر الأوروبي التي انتهت بتتويج الريال بنتيجة 3-2 الأسبوع الماضي.

واعتمد المدير الفني للبارسا، لويس إنريكي، على طريقة 4-3-3، ولكن أداء الفريق الكتالوني في الشوط الأول لم يكن مقنعاً، وتأثر كثيراً بإصابة الثنائي جيريمي ماثيو وأندريس إنييستا بعد مرور نصف ساعة، ليشارك مكانهما لوكاس ديني ودينيس سواريز.

كما افتقد ثلاثي الهجوم الكتالوني ميسي وسواريز وآردا توران الانسجام، وافتقدوا المساندة من وسط الملعب بوسكيتس وراكيتيتش.

في حين تحسن أداء برشلونة وضغط بقوة في بداية الشوط الثاني، حتى نجح لويس سواريز في تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة من آردا توران، بعدها تصدى سيرجيو ريكو لانفراد تام من ليونيل ميسي.

وقبل أن تلفظ المباراة ألفاظها الأخيرة، دفع إنريكي بالورقة الثالثة من البدلاء، بإشراك منير الحدادي مكان توران، ليرد الحدادي على مدربه بعد 6 دقائق فقط، ويسجل هدف تعزيز الفوز من تمريرة سحرية لميسي، الذي أضاع بدوره فرصة أخرى خطيرة بتسديدة قوية بجوار القائم الأيمن لسيرجيو ريكو حارس مرمى إشبيلية.

وبهذه النتيجة يكون برشلونة قد قطع شوطاً كبيراً نحو الظفر بكأس السوبر الإسباني قبل مباراة الإياب التي سيخوضها على ملعبه وبين جماهيره الأسبوع القادم.