كتابات

مشردون بلا مأوى..!!

خالد الابارة

بعد مرور ما يقارب من السنتين عشنا خلالها في استضافة كريمة من مركز سبا الاعلامي.. فقد اصبح ذلك المركز بمثابة الملجأ الدافئ لكل المطحونين من الشباب الذين فروا من جحيم المليشيا وبطشها .. لم يكن يهتم حينما فتح ذراعيه للجميع بالشكل او اللون او الانتماء.. احتضن بين جنباته الخمسة الاقاليم دون ان يسأل من اين انت يا فلان او من اي قبيلة انت .. بفضل قيادته وجهودها، وفر المركز للشباب كل شي ويكفي انه أواهم في الوقت الذي لم يجد الكثير مأوى بسبب جشع وطمع المؤجرين وندرة المنازل والشقق .. حتى الانترنت لم ينقطع لحظةو احدة .. احببنا كثيرا هذا المكان حتى صار رمزا ومعلما من رموز ومعالم النضال الوطني ضد الكهنوت الامام..

فجأة تبخر كل شي باصرار وضغط وتهديد من صاحب العمارة وتحت ضغط الحاجة كما ادعى تم اخراجنا من المركز وتم اقفال مركز سبأ الاعلامي كاول مركز اعلامي للمقاومة على مستوى الجمهورية.. بذلت قيادته اقصى ما يمكن كي تجد البديل او شقة تحتضن المشردين والنازحين امثالنا.. لكن دون جدوى..

نعم خرجنا الكل يحمل صرته فوق ظهره الى اين؟!! لا نعلم..
ليس لدينا ما يملكه البعص من مال حيث يمكنه استئجار غرفة في احد الفنادق تأويه وتقيه صقيع الشتاء القاسي.. نعم نحن نمثل الشرعية ونستند اليها ونبذل كل اوقاتنا في سبيل دحر الانقلاب وانقاذ الوطن واستعادة الدولة.. لكن بالمقابل من يخبر الشرعية اننا بشر من لحم ودم ولسنا آلات لا يمكنها ان تتالم او ان تتوجع او تتعب.. من يخبرها اننا كل يوم نعاني ونتوجع ونتحمل الكثير كي تستمر معركة النضال وتحقيق الهدف.. كي لا يشمت اعداءنا بنا.. نعم اننا نصمد ونزداد قوة رغم ما يلفنا من الم..

اجتمعت فوق رؤسنا ثلاثا “عدم وجود المال” و “البرد القارس” و “اهمال قيادات الشرعية”… لكننا لا نزال واقفين على اقدامنا لن نستسلم ولن نهزم وسنحتفل بالنصر قريبا باذن الله.
هذا ماكان من امرنا … فما الذي يقع على عاتقكم نحونا…!!
(نسخة مع التحية لقيادات الشرعية في الداخل والخارج.. )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *