وزير حقوق الانسان: لا توجد نوايا حسنة لدى المليشيات تجاه السلام
تهامة برس | متابعات |

قال وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر ان استمرار مسلسل الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها  مليشيات الحوثي بحق أبناء الشعب اليمني يبرهن بان مليشيات الحوثي الإيرانية لاتبدي حسن النوايا تجاه السلام .. وان ارتكابها للمجزرة المروعة بحق المدنيين في محافظة الجوف يعد احد تجليات هذه النوايا وهي بمثابة رسالة جديدة للأمم المتحدة ومبعوثها لدى اليمن بانها جماعة لاتعترف باي شرعية دولية وليس لديها اي نوايا تجاه السلام  في اليمن

وأضاف عسكر في مداخلة تلفزيونية اجرتة معه قناة الغد المشرق الفضائية في مساء أمس ـبان وزارة حقوق الإنسان رصدت وترصد الكثير من حالات الانتهاكات والتعذيب التي يتعرض لها الشعب اليمني على يد هذه المليشيات و كان اخرها حالات التعذيب التي تعرض لها الصحفي الركن. والناشط منير الشرقي الذي قال بان وزارته قامت وبتوجيه من دولة رئيس الوزراء بتواصل وترتيب لعلاجه في عدن.

وأشار الوزير بان حالة منير تكشف حجم هذه  البربرية التي تمارسها المليشيات تجاه أبناء الشعب اليمني مشيرا ان صب مادة الاسيد على جسم شخص لمجرد  اختلف معهم بالرأي تعد جريمة تضاف الى سجل الجرائم التي ترتكبهاهذه الجماعة والتي قال بانها لن تذهب بعيدا عن القضاء العادل. وستقدم يوما ما للعدالة.

وخاطب عسكر الضمير الإنساني للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية وكل المناضلين في ميدان حقوق الإنسان بالقيام بواجبها .

مؤكدا بان الوزارة توثق وترصد هذه الانتهاكات وتعد التقارير بمعايير دولية بحيث يصعب على هذه المنظمات تجاهلها ويظهر اي أجندات سياسية لاي منظمات حينما تتجاوز الحقائق.