التخطي إلى المحتوى
معركة الحديدة .. من ساعة الصفر حتى التحرير
تهامة برس | كتابات |

ساعة الصفر  :

بعد أن استنفدت الشرعية جميع أوراق ووسائل السلام مع مليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران أُعلنت ساعة الصفر وانطلاق معركة ” النصر الذهبي”  عند الساعة  10:15 بتوقيت غرينتش، 13 يونيو 2018م بإشراف مباشر من قبل رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي من العاصمة المؤقتة عدن وقال : أن المعارك في جميع الجبهات ستستمر بمساندة التحالف حتى تحرير العاصمة صنعاء .

الانطلاقة من الجاح :

انطلقت معركة  النصر الذهبي” من بلدة “الجاح” على بعد نحو 30 كلم جنوب شرقي مدينة الحديدة وذلك لتحريرها من قبضة المليشيا الانقلابية واستبقت مقاتلات التحالف العربي ومدفعية الشرعية بالهجوم البري وشن ضربات مكثفة ومركزة على مواقع الميليشيات على مشارف المدينة ، مما مهد لتقدم الجيش الوطني والمقاومة اليمنية المشتركة، وسط انهيار واسع في صفوف الميليشيات الحوثية وخسائر فادحة في الارواح والعتاد .

وكانت الفرق الهندسية في الحيش  الوطني قد قامت بنزع نصف مليون لغم زرعته المليشيا على الشريط الساحلي الغربي لإعاقة تقدم الجيش الوطني والمقاومة .

 

إحكام السيطرة على المطار:

بعد أسبوع من المعارك على أطراف المطار تمكّن أمس الثلاثاء 20/6/2018م  الجيش الوطني مسنودا بالتحالف من إحكام السيطرة الكاملة على المطار بعد عملية عسكرية نفذت باحترافية وعناية حفاظا على المدنيين والبنى التحتية ، وبذلك أصبح الجيش الوطني على بعد 10 كيلومترات من الميناء الاستراتيجي ، لتخليص اليمن من إرهاب ميليشيات إيران الارهابية .

 

قطع طريق الحديدة صنعاء :

بهدف قطع الامداد عن المليشيا نفذت  وحدات من كتائب الحمدي  في اللواء الثاني عمالقة عملية التفاف تمكنت من خلالها من السيطرة على خط الحديدة كيلو16 الذي يربط الحديدة بصنعاء وتعزر وذمار والمحويت .

 

التقدم نحو الميناء :

عقب السيطرة على المطار وضع الجيش الوطني عينه على الميناء ووصل إلى حي الربصة من الجنوب الذي يبعد عن الميناء خمسة كيلو .

وتزامنا مع هذا التقدم قام الجيش الوطني بتأمين قرية المنظر وواصل تقدمه والسيطرة على جولة يمن موبايل والمطاحن والتقدم غربا نحو شارع صنعاء يلاحق المليشيا التي لاذت بالفرار ويحول دون تموضعها أو تمترسها .

 

اندحار المليشيا :

خرج زعيم المليشيا مساء الأربعاء في تسجيل تلفزيوني معترفا بهزيمة نكراء تلقتها المليشيا من باب المندب حتى الحديدة  وقال : عوامل جغرافية تسببت في بدحر قواتنا في الساحل.

وكانت مصادر ميدانية أفادت أن أكثر من سبعين عنصرا حوثيا قتلوا في مواجهات خلال 24 ساعة الماضية ، وفي احصائية الثلاثة الايام الاولى لانطلاق معركة النصر قتل 500 قتيلا بجانب عشرات الجرحى والأسرى الذين ألقى الجيش اليمني القبض عليهم ، وبحسب مصدر في مكتب الصحة بالحديدة : فإن الطاقة الاستيعابية لجميع المشافي الحكومية والخاصة عجزت عن استقبال الجثث والجرحى فنقلوا لمحافظات تحت سيطرة الانقلاب .

الجانب الاغاثي في معركة الساحل :

تولي الشرعية والتحالف والمجتمع الدولي أهمية كبرى للجانب الإنساني حيث ترأس الرئيس هادي أمس الاربعاء اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء في قصر المعاشيق بعدن للوقوف على كافة الأوضاع والتطورات الأخيرة وفي مقدمتها الوضع الإنساني ، في حين دشن أمس الأربعاء مركز الملك سلمان بالرياض جملة إغاثة عاجلة للحديدة وذلك بتمثيل حكومي بالرياض ، وكانت الأمم المتحدة هي الأخرى قد تداولت في جلسة خاصة الوضع الانساني في اليمن واعتبر ممثل السعودية عبدالله العليمي أن تحرير الحديدة هو الذي سيسهم في حل معاناة اليمنيين .

 

التوجيه بإعادة الخدمات وصرف المرتبات  :

تزامنا مع عملية تحرير الحديدة من قبضة الانقلاب وجه رئيس الجمهورية الحكومة بسرعة العمل على إعادة الخدمات وصرف مرتبات الموظفين المدنيين في المديريات المحررة بمحافظة الحديدة، وإعادة تشغيل المطار ليكون مهيئا لمهامه المدنية ومنها الجانب الاغاثي والانساني .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *