القعود يبيع مكتبتهالقعود
فواز العبدي
تهامة برس | كتابات |

#عندما نبيع الكتب نشتري الخطئيه هذا هو ما يحدث عندما نبيع الكتب لنشتري رغيف خبزا نتقاسمه مع أبناءنا …لنشقى بعدها وإلى الأبد

ما يحدث أشبه بتلك اللحظه التي قرر فيها الانسان الأول (ادم)ان يأكل من شجرة الخلد …ليحصل بعدها على النفي والعبودية بدلا من الملك والخلود ..

اما الان ونحن على هذه الأرض (منفانا الابدي) ويبيع الأدباء والشعراء كتبهم ومكاتبهم فهذة ليست حادثه عرضيه بل هي نتيجة ل سلوكيات وممارسات ممنهجه ومركزه تهدف أن تقودنا إلى نفي ما تبقى من قيم وأفكار في أشلاء الأنسان اليمني والعربي الذي مزقته الحرب …..

لحجب ما تبقى من ومضات شعاع الضوء المتكسر على اسوارالقبح والعهر وجدران السقوط.والخطئيه التي تحاصر مدينتنا….

أن ما يحدث أمر أعقد من أن يفسر وفي محاولة ذلك استوقفتني هذه الجمله من رسالة نزار قباني إلى بيروت (اتهمنا الاستعمار بالكفر ….فلما تحررنا منه كنا على انفسنا أشد كفرا. وتغزلنا بالحرية فلما رأيناها امامنا عارية طار صوابنا فاكلناها… )انتهى الاقتباس

فإذا كانت إحدى صور الاستعمار الذي اتهمنا ه بالكفر هي احراق (هولاكو) لمكتبات بغداد واغراق الكتب في نهر الفرات
فماذا يمكن أن نسمي ما يحدث …..ونحن بايدينا نحرق الكتب ونغرق في الوحل …

يبدوا ان مشكلتنا المركزيه في عالمنا العربي هي تلك التي لخصها نزار لمحبوبته بيروت حين قال ((ان مشكلة العالم العربي ليست مشكلة جغرافيا او رمل وحجاره..

ولكنها مشكلة الانسان الذي يريديون له أن يكون على هيئة الحجاره ….ويريدون لعقلك أن يبقى معلقا كضريح من الحجاره …..ل من أجل هذا يقتلون بيروت.. . ))انتهى الاقتباس

اذا مشكلتنا هي مع العقل وكل ما ينتمى إليه وهاهم كل يوم يحققون نصرا جديدا وفتحا عظميا ترفع فيه رأياات اللاهوت وتنكس رايات العقل…..

##لقد نجحوا أن يجعلونا نعيش أحياء بعقول ماتت منذ,زمن
#أحياء بعقول الموتى…