الحوثيون يتاجرون بأوجاع المواطنين.. أزمة الغاز تمتد إلى محافظة حجة

امتدت أزمة الغاز المنزلي من العاصمة صنعاء إلى محافظات مجاورة ومنها محافظة حجة شمال غرب اليمن.

حيث تشهد محافظة حجة أزمة حادة في مادة الغاز المنزلي التي تجاوز سعر الاسطوانة في السوق السوداء عشرة آلاف ريال.

وقالت مصادر محلية، إن المحافظة بمختلف مديرياتها خاصة مركزها يعاني سكانها من انعدام مادة الغاز المنزلي والتي وصل سعرها اكثر من ثمانية الف ريال ولا يحصل عليها المواطنون الا بعد غناء من البحث بين المحطات والسوق السوداء التي تشرف عليها الميليشيات_وفقاً لـ”الصحوة نت”.

وأشارت المصادر إلى أن محلات ومحطات بيع الغاز تشهد ازدحاما غير مسبوق من قبل المواطنين وغير متوفر، لافتين إلى أن سماسرة السوق السوداء التابعة للمليشيات تقوم بتوفير اسطوانات الغاز لمطاعم المدينة بمبلغ تجاوز العشرة الف ريال.

وذكرت المصادر أن معظم الأسر بمركز المحافظة لجأت لاستخدام الحطب والفحم بدلا عن الغاز ، رغم ارتفاع اسعاره عن الوضع الطبيعي ، كما ان معظم سكان المحافظة باتوا يعتمدون على الحطب والفحم منذ ارتفعت اسعار الغاز قبل عامين ، مع بداية الانقلاب.

هذا وتؤكد المصادر أن الغضب الشعبي بات يتصاعد بين المواطنين نتيجة الأزمات المتعددة والمتتالية في مختلف المجالات والاحتياجات الضرورية التي تصنعها الميليشيات الحوثية التي زادت في جشعها واغرقت البلاد في وحل الفقر والجوع والحرمان ، مع أنها أسقطت صنعاء بحجة الجرعة السعرية.

(العاصمة)