المليشيا تهدد اطفال يقاتلون في صفوفها بنهم بالتصفية في حال انسحابهم

كشف اثنن من الأطفال الذين يقاتلون في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية بجبهة نهم، عن تعرضهم للتهديدات بالتصفية الجسدية في حال انسحابهم من ميدان القتال.

وقالا الطفلين إن مسؤولي مليشيا الحوثي الانقلابية هددوهم بإطلاق النار إن تراجعوا عن مواقعهم.

وأشاروا في حديث عبر الهاتف إلى أنهم لايستطيعون العودة إلى منازلهم خوفاً من تصفيتهم من قِبل مسؤولي المليشيا، بحسب “يمن مونيتور”.

واشترط الطفلان (13عاماً و14عاماً) عدم الكشف عن اسميهما، مؤكدين أنهما في جبهة نهم منذ أسابيع ويخافون من العودة إلى محافظتهم (عمران).

وكشفا أنه تم تقسيمهم إلى ثلاثة أقسام قائلان: “في المعركة يتم تقسمينا في المنطقة إلى ثلاثة أقسام المقدمة وهو الخط الناري في المواجهة ومنطقة الوسط التي يتم وضع قليلين الخبرة ومنهم بأعمار الصغيرة (حيث يتواجدان) وخط المؤخرة المسؤول على مراقبة الخط الناري والوسط بل وتقوم بإطلاق النار على كل من يقوم بترك موقعه أو من يحاول الانسحاب من المعركة أو من مترسه.”