تعظيم سلام الى الحر اليماني (صالح الجبواني).

يوم امس استمع الجميع الى كلام الوزير الشجاع صالح الجبواني وزير النقل وهو يتكلم بكل وضوح وشفافية عن ما تفعله الامارات في اليمن .لقد كان صادقا في كلامه في وقت قل فيه الصادقين من الوزراء والمسئولين داخل (الشرعية) .كان شجاعا في وقت كثر فيه الجبناء الذين يخافون على مناصبهم او على امتيازات من هنا وهناك ولو كان ذلك على حساب وطنهم . الجبواني يعلم ان الكلام عن الامارات واعمالها في اليمن يعتبر من المحرمات لدى مسئولي (الشرعية) والذي سيدفع قائلها الثمن بلا شك كما حصل مع المعمري محافظ تعز السابق ومع مع المفلحي محافظ عدن وكما حصل مع جباري وزير الخدمة المدينة فقد تم تجميد نشاطه نهائيا وغيرهم .الجبواني كان يعلم كل ذلك ولكن نفسيته الحرة ترفض الذل والمهانة وترفض الركوع كما قال (عليهم ان يعلموا ان اليمنيين لم يركعوا في الماضي ولن يركعوا الآن ) .كثير من الوزراء والمسئولين حصلت لهم مواقف مشابهة ولكنهم فضلوا الصمت خوفا على المنصب وغيره . التاريخ سيتحدث عن الجبواني وغيره من الابطال الذين قالوا (لا ) .تخيلوا معي لو قال (هادي) منذ (البداية كلمة (لا)بصوت عالي في وجه الامارات وكذلك قالوها غالبية الوزراء فهل كان الوضع سيصل الى ماوصل اليه الآن. ؟بالطبع (لا) . فإلى كل مسئول هناك بادر بتسجيل اسمك في لوحة الشرف السياسي التي يتصدرها (الجبواني) بلا شك وهذا نداء للجميع واولهم هادي #كمال_البعداني