التخطي إلى المحتوى
الجيش الوطني يستعيد مواقع استراتيجية في لحج جنوب اليمن
استعادت القوات الحكومية اليمنية، الخميس، السيطرة على عدد من المواقع العسكرية في محافظة لحج (جنوب)، إثر مواجهات مع جماعة “أنصار الله” (الحوثي) أسفرت عن مقتل 15 منهم، وإصابة 2 آخرين، حسب مسؤول عسكري.
 
وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة (جنوب)، محمد النقيب، إن “الجيش الوطني استعاد جبل الحمام والتبة الخضراء بمنطقة القبيطة شمال محافظة لحج عقب مواجهات عنيفة مع جماعة الحوثي التي كانت تسيطر على هذه المواقع”.
 
وأوضح أن “المواجهات التي شارك فيها أفراد من المقاومة الشعبية، وبدعم صاروخي من اللواء الثاني (حزم)، أدت إلى مقتل 15 عنصرًا من الحوثيين وإصابة آخرين (لم يحدد عددهم)؛ فضلًا عن تدمير عدد من الآليات العسكرية التي كانوا يستخدمونها”.
 
وأشار المتحدث باسم المنطقة العسكرية التي تقع المواجهات في نطاقها الجغرافي إلى إصابة اثنين من أفراد المقاومة الشعبية.
 
وأوضح أن “تحرير جبل الحمام يشكل نقلة نوعية لمسار المعركة لما يمثله من أهمية استراتيجية.
 
وأشار إلى أن “الجبل يطل على امتداد جغرافي واسع يشمل مناطق الصبيحة وقاعدة العند العسكرية الاستراتيجية بالإضافة إلى أن الجبل يطل على منطقة الراهدة المجاورة لمدينة تعز شمالاً”.
 
وتخضع محافظة لحج التي تضم 15 مديرية بما فيها العاصمة الحوطة، لسيطرة القوات الحكومية اليمنية، فيما لا تزال أجزاء من مديريتي طور الباحة والقبيطة المحاذية لمحافظة تعز، تحت سيطرة مسلحي جماعة الحوثي.
الاناضول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *