التخطي إلى المحتوى
الرئيس التركي يحذر العالم الإسلامي: إذا فقدنا القدس لن نستطيع حماية مكة

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنه “إذا فقدنا القدس، فلن نتمكن من حماية المدينة المنورة، وإذا فقدنا المدينة، فلن نستطيع حماية مكة، وإذا سقطت مكة، سنفقد الكعبة”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، مساء الجمعة 15 ديسمبر/كانون الأول، في برنامج ثقافي بمدينة إسطنبول.

وأضاف أردوغان أنه “بدأ هجومٌ جديدٌ يستهدف الشرق الأوسط وجميع المسلمين من خلال القدس”، عقب الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد أن بلاده ستواصل اتخاذ خطوات أخرى للتصدي لقرار الإدارة الأميركية.

وأشار إلى أن القدس هي كرامة جميع المسلمين في العالم، مشدداً “سنفعل كل ما يلزم من أجل الحفاظ على ما أمرنا الله به وأمانة الأجداد (القدس)”.

وللجمعة الثانية على التوالي، تشهد معظم المدن الفلسطينية احتجاجات على قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، الاعتراف بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي، التي لا تعترف بكل ما ترتب على احتلال إسرائيل للمدينة، عام 1967، ثم ضمّها إليها عام 1980 وإعلانها القدس الشرقية والغربية “عاصمة موحّدة وأبدية” لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *